تجربتي في الانتقال من البرامج المدفوعة إلى المجانية

قبل كتابة هذه المقالة استطعت بحمد الله من التخلص من آخر برنامج غير مجاني في جهازي
بالتأكيد لم تكن رحلة الانتقال سهلة ولكنها كانت ممتعة
كان ممتعًا ان ابحث عن برامجي بنفسي بدل أن استخدم برامج نصحني بها الآخرين لأنها كانت تناسب ميولهم وقدراتهم, فالمصمم المحترف على سبيل المثال ينصحني بـ فوتوشوب لأنه يناسبه ولكنه لم يكن الخيار الجيد لأنني لست متخصصًا في التصميم.

اتذكر جيدًا ان البداية كانت عندما توقف المنتدى الذي اشترك به إلى الانقطاع المفاجئ لعدة أيام مما اعطاني فرصة لتجربة أشياء جديدة, وكان مما جربته هو البرنامج الرائع فايرفوكس Firefox -الذي اعشقه كل العشق الآن- فأعجبت كثيرًا به وبقدراته الضخمة فحاولت جاهدًا اكتشاف السر وراء هذه القدرات فكانت النتجية مبهرة بالنسبة لي لأن الجواب كان بسهولة: فايرفوكس قوي لأنه مجاني (مفتوح المصدر) يعمل مبرمجين محترفين عليه -بالمجان- هنا كانت نقطة البداية بأن "بعض البرامج المجانية تستطيع حقًا منافسة البرامج التجارية" وقد كنت اعتقد ان البرامج المجانية ما هي إلا برامج هواة.

ولأنني كنت اتأذى -نفسيًا- من قرصنة البرامج وقد اعتقدت الآن بأن البرامج المجانية قد تكون احترافية قررت أن لا ابدأ في استخدام اي برنامج تجاري كي لا اعتاد عليه ولكن بالطبع أُبقي على البرامج التي كانت موجودة عندي لأنني لا اجد البديل المناسب لها وقد حاولت ايجادها ولكن للأسف لم تساعدني كثيرًا المواقع والمنتديات والمدونات العربية.

الخطوة الثالثة كانت قرارًا حازمًا جازمًا بالبحث عن بديل مجاني مناسب لكل برنامج لدي فبدأت بالبرامج البسيطة والتي لا استخدمها كثيرًا (برامج تحويل الصوتيات والفيديو, برامج إلغاء التجزئة وتنظيف الجهاز.... إلخ) وقد نجحت فعلاً في الحصول على برامج مجانية تنافس بل وتزيد في بعض الأحيان عن البرامج التي كنت استخدمها!

لكن كانت 3 برامج يصعب الإستغناء عنها الأوفيس, الفوتوشوب, مضاد الفيروسات... أولاً لأنني اعتدت عليها وثانيًا لأنني لم اعتقد بوجود برنامج مجاني منافس في هذا المجال ولكن قمت بالبحث جيدًا حتى استطعت ايجاد البديل المنافس لهم وبقيت المشكلة الأخرى وهي مشكلة الاعتياد فقررت أنني -وكما اعتدت على البرامج المدفوعة- استطيع الاعتياد على المجانية مع مرور الوقت لذا قمت بتنصيب البدائل المجانية في جهازي جنبًا إلى جنب مع البرامج المدفوعة (ما عدا مضاد الفيروسات بالطبع) وكنت استخدمهما كلاهما -مرة هذا ومرة ذاك- حتى استطعت اخيرًا الاعتياد على جميع البدائل المجانية ولم يتبقى اي برنامج تجاري منصب على جهازي.

فــتحول استيائي من نفسي عند استخدام البرامج المدفوعة إلى فخر واعتزاز عند استبدالها جميعًا بالبرامج المجانية ولم افقد اي شيء كنت اقوم به سابقًا بل وعلى العكس اثناء بحثي عن بدائل مناسبة اكتشفت بعض البرامج المجانية التي تؤدي أعمالاً جميلة جدًا وتزيد من الانتاجية

وبذلك يمكن تخليص رحلتي إلى ثلاث محاور
الثقة بأن البرامج المجانية هي برامج منافسة
القرار بأن البرامج المجانية هي وحدها التي يجب ان تُستخدم
التدرج في الانتقال من المدفوع إلى المجاني حتى لا تكون هنالك صدمة تعيدنا إلى الوراء
الاعتزاز باستخدام البرامج المجانية حتى لا تكون هنالك عودة

أتمنى ان ارى رحلاتكم في الانتقال

هناك 5 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    رحلة جميلة أخي عباس نشكرك على مشاركتنا إياها..
    ربما هناك اختلاف بسيط بيني وبينك من حيث البداية، حيث إنني إلى جانب الثقة في أن البرامج الحرة والمجانية هي رامج منافسة، فإن الدافع الأكبر كان هو الاعتقاد أن استعمال البرامج المقرصنة هو ما قبيل السرقة وهذا حرام مهما قال القائلون، والمسلم لا يسرق أبدا، لذلك فطلب مرضاة الله كان أول شعلة ومن تم نجاعة البرامج الحرة والمجانية التي أذهلتني وحاليا أجهز نفسي لتطليق الويندوز ما دمت غير قادر على الحصول على نسخة مرخصة بشكل قانوني وشرعي، والنظام الي أنوي الانتقال إليه هو أبنتو إن شاء الله..
    في كل الحالات تبقى رحلة الانتقال إلى البرامج المجانية أمرا رائعا، وكم هو جميل ذلك الانطباع الذي يغمرني حينما أهيم بالبحث عن برنامج حر أو مجاني حينما أريد إنجاز أمر لا أتوفر على برنامج له، فلا أفكر في البحث عن المقرصن كما كنت أفعل سابقا وهو أمر رائع حقا..
    عذرا على الإطالة أخي عباس، وشكرا لك مجددا..
    مني لك أرق تحية..

    ردحذف
  2. النسخة التي أمتلكها من الويندوز هي نسخة مرخصة ولله الحمد, ونظام أوبنتو نظام جميل جدًا استخدمه كنظام ثانوي.
    وفقك الله وبلغك مرضاته

    ردحذف
  3. غير معرف10/23/1430 11:46 م

    صراحه موقعك حلو بس انت احلى وربي

    ردحذف
  4. ابوابراهيم11/17/1430 6:59 م

    جزاك الله كل الخير وبارك الباري بك
    رحلة ممتعه وشيقه والحقيقة انها جعلت منك فارسا يمتلك موهبة اراد تنشيطها
    انت عملت المفترض ان يعمله الجميع
    فالبرامج المدفوعه ان لم تملكها بحقها فليس لك الحق في استخدامها وهذا يجعل هذه التراكمات في عقلك
    لتنتقل الى الجيل الذي بعد وتستمر الحياة على قرصنة
    ولكن الواقع والحق والاسلام يدعوا الى أخذ الشيء بحقه

    شكرا لك من الاعماق وبارك الله فيك

    ردحذف